عندما ترغب بإنشاء مقاطع فيديو لا بد أن تفكر بالمنصة التي ستستضيف هذا المحتوى، لحسن الحظ أنه هناك عدة منصات للفيديو ولعل أشهرها هي يوتيوب YouTube وفيمو Vimeo، قد يكون هناك بعض نقاط التشابه بينهما إلا أن الاختلافات تسمح لهما بالتباين، حيث ترى بأن لكل منها جمهورها وطرق كسب المال الخاصة بها، لذلك سنناقش ضمن هذه المقال مجموعة من النقاط التي تساعدك لمعرفة كيف تختار منصة الفيديو الأنسب لفيديوهاتك.

النقاط التي تساعدك في كيفية تحديد منصة الفيديو المناسبة لك

الجمهور

يمكن اعتبار فيمو الإصدار الأكثر احترافية وتنظيماً مقارنة مع يوتيوب على الرغم من أنه يحتوي على عدد أقل من مقاطع الفيديو والمستخدمين، إلا أن جمهورها أكثر إبداعاً مقارنةً مع الجمهور العام في يوتيوب، وبالتالي يمكن أن تستخدم هذا الجمهور كأداة مفيدة حسب المحتوى الذي ترغب بتقديمه.

إحدى أسهل الطرق لدراسة الاختلافات بين المنصتين هي متابعة التعليقات إذا قمت بإضافة مقطع فيديو على يوتيوب، فهناك احتمال كبير لتشعر بالإهانة بسبب بعض التعليقات التي يكتبها المشاهدون. لكن في فيمو فإن التعليقات تعكس آراء المشاهدين بطريقة أكثر لباقة.

إقرأ أيضاً: كيف تروّج لمدونتك على فيسبوك؟

الحرية الفنية

طالما أن مقاطع الفيديو التي تقوم بنشرها تخدم الرؤية الفنية التي تسعى لنشرها فإن منصة فيمو ترحب به حتى لو كان يحتوي على بعض الرهيبة أو المثيرة. يعتبر هذا الموقف ذكياً من جهة المنصة، وخاصةً أن جمهورها يعتبر أكثر نضجاً بشكل عام من جمهور يوتيوب، وبالتالي فإنها سياسة ناضجة للغاية وتعتمد على الثقة، وهذه أحدى أهم النقاط التي تساعد في قرار كيف تختار منصة الفيديو المناسبة لمحتواك.

كسب المال

إن لم تكن قد اخترت YouTube Premium، فهناك فرصة جيدة للحصول على الإعلانات ضمن يوتيوب، وذلك بدءاً من شريط الإعلانات إلى الإعلانات التي يتم عرضها قبل الفيديو، حيث تعتبر جزءاً من النظام الأساسي في المنصة. وفي الحقيقة فإن هذه هي الطريقة الوحيدة لمستخدمي YouTube للحصول على المال بشكل رسمي فيها.

أما بالنسبة إلى فيمو فإن الأمور تختلف بشكل كبير ولبدء تحقيق الأرباح من مقاطع الفيديو على هذه المنصة، يجب عليك أولاً أن تعمل ضمن خطة مدفوعة، وبعد الانتهاء من هذه المرحلة، يمكنك اختيار طريقة عرض مقاطع الفيديو أي من خلال الإيجار أو الشراء أو الاشتراك.

أنماط الخصوصية

يقدم فيمو بعض خيارات الخصوصية بالنسبة لمقاطع الفيديو التي تقوم بنشرها، وهي خيارات أكثر من الخيارات التي ستجدها على يوتيوب، وبالنسبة للمبتدئين فإنه يمنحهم القدرة على حماية الفيديو من خلال كلمة مرور.

أما بالنسبة ليوتيوب فهو يقدم خياراً لعدم إدراج الفيديو وعدم ظهورها في نتائج البحث وبالتالي لا يمكن مشاهدته إلا إذا بعد الحصول على الرابط الخاص به، وفي الحقيقة فإن الحماية باستخدام كلمة المرور تمنح المستخدم إحساساً بالخصوصية حيث تعتبر هي الخيار الأفضل بالنسبة للكثير منهم. أما عن الخيار الآخر الذي تقدمه فيمو فهو القدرة على مشاركة الفيديو مع متابعيك فقط.

إقرأ أيضاً: 10 من أفضل أدوات انستغرام والتي يمكن أن تستخدمها في عملك

الحسابات المجانية والحسابات المدفوعة

يقدم فيمو كل من الحسابات المجانية والمدفوعة، مع وجود اختلافات أساسية بين السعة التخزينية لكل منهما، ويتم تقسيم الخطط إلى ما يلي: Free، Plus، Pro، Business، وPremium. وكلما انتقلت للخطة التالية، زادت الميزات التي يمكنك الحصول عليها. على سبيل المثال، يسمح حساب فيمو المجاني للمستخدم بتحميل 500 ميغابايت من مقاطع الفيديو في الأسبوع بحد أقصى للتخزين يبلغ 5 غيغابايت كما أنه يحتوي على أشرطة إعلانية بالنسبة للخطة التالية أي Plus، أما في الخطة Pro، ستحصل على العديد من المزايا بالنسبة للإعلانات مع سعة تخزين إجمالية تصل إلى 5 غيغابايت، وتسمح بتحميل 5 غيغابايت من مقاطع الفيديو في الأسبوع.

أما بالنسبة ليوتيوب فإنه لا يقدم إصداراً مدفوعاً بحيث يستفيد منه صانع المحتوى، مما يعني أن جميع الميزات متاحة لجميع الحسابات، بما في ذلك سعة التخزين غير المحدودة بالنسبة للجميع.

التحليلات

لا يوجد الكثير لمقارنته هنا فكلا النظامين يقدمان خيارات تحليلية قوية نسبياً، وحتى يمكنك مشاهدة أداء مقاطع الفيديو بشكل واضح، ولكن يوتيوب يقدم هذه التطبيقات مجاناً، في حين أنه يجب عليك الدفع للاستفادة من مجموعة التحليلات الكاملة في فيمو.

ملاحظة: باستخدام فيمو، يمكنك استبدال فيديو قديم بآخر جديد دون التأثير على عنوان URL أو أي إحصائيات مرتبطة به، وهو أمر رائع جداً.

تضمين مقاطع الفيديو في موقع الويب

قد ترغب بأي وقت بإضافة الفيديو على موقعك الإلكتروني، يمكنك بسهولة إضافة مقاطع فيديو من يوتيوب أو فيمو مباشرةً إلى موقعك على الويب، يمكنك أيضاً اختيار تضمين الفيديو من خلال HTML التي تقدمها لك المنصة إن كنت تفضل ذلك.

يقدم لك يوتيوب طريقة واضحة لإضافة الفيديو إلى موقع ويب مع عدد قليل من الخصائص التي يجب تغييرها، وعدم القدرة على تخصيص بما يتلاءم مع الموقع كان أمراً محبطاً جعل المستخدم النهائي ينقر على رابط العنوان ومشاهدته مباشرةً من يوتيوب نفسه.

وعلى ما يبدو فإن فيمو قد لاحظت هذا الأمر وقدمت العكس تماماً مقابل سعر معين طبعاً. حيث تتيح لك فيمو إمكانية تغيير الألوان وإضافة شعار موقعك واختيار خيارات الخصوصية المناسبة لك وإضافة عناصر التحكم في سرعة التشغيل والتقاط عناوين البريد الإلكتروني على مشغّل الفيديو إذا كنت تستخدم خطة Business أو Pro.

ترجمة بتصرف لمقال Vimeo Vs. Youtube: Choosing the Right Video Host For Your Biz

وسوم:

كتب بواسطة

سارة شهيد

أدرس الماجستير في الاقتصاد السلوكي، أعمل في مجال الترجمة وإعداد المحتوى، مهتمة بكل ما يتعلق بريادة الأعمال، الكتب والفن.

إنضم إلى مئات المشتركين لتحصل على أهم المقالات التي نقوم بنشرها اسبوعياً