أصبح مصطلح UI / UX من المصطلحات شائعة الإستخدام هذه الأيام، ورغم بساطته إلا أنه يشير إلى الكثير ضمنه، ومما لا شك به أن تصميم واجهات الإستخدام UI و تصميم تجربة المستخدم UX باتا من أهم العناصر في بناء المشروعات في الوقت الحالي، إلا أنه هناك غموض كبير حولهما بالنسبة لأصحاب المشاريع أو حتى للمصممين الجدد الذين يرغبون بالدخول في هذا المجال.

لذلك كان لا بد من توضيح معنى مصطلح UI / UX بشكل أكبر حتى يتمكن الجميع من فهم عن ما تتمحور هذه المفاهيم أساساً، لذلك إن كنت صاحب مشروع جديد أو مصمم مبتدئ فلا بد أن تتابع هذه التدوينة لكي تستطيع فهم هذا المصطلح بشكل كامل.

في البداية لا بد أن تدرك أن مصطلح UI / UX يدل على مفهومين مختلفين تماماً هما واجهات الإستخدام User Interface إختصاراً UI و تجربة المستخدم User Experience وإختصاراً UX، ورغم أنهما مختلفين إلا أنهما يعملان معاً بشكل متكامل ضمن مراحل بناء أي مشروع، ويمكننا تبسيط مفهوم واجهات الإستخدام UI بأنه يهتم بالواجهات الرسومية والأشكال بينما يهتم مفهوم تجربة المستخدم  UX بالتحليل والإستراتيجية العاملة للمنتج.

إقرأ أيضاً: 10 من أفضل أدوات مصممي واجهات الإستخدام وتجربة المستخدم

ولأن الموضوع مقعد نوعاً ما ويحتوي على الكثير من التفاصيل دعونا نستعرض كل مفهوم على حدى بشكل أكبر.

ما هو تصميم تجربة المستخدم UX

فلنبداً بمفهوم تجربة المستخدم UX كونه الأهم والأشمل حيث يهدف هذا المجال إلى تحسين رضى وولاء العملاء عن المنتج من خلال تحسين تجربة التفاعل بين العميل والمنتج بشكل كامل، لذلك لا يمكن ربط هذا المفهوم بشكل أساسي بالمنتجات الرقمية فقط فهو يغطي أي منتج أخر أي أن تجربة المستخدم مفهوم يجب تطبيقه أثناء بناء وتقديم أي منتج للمستخدم ثم المنتجات التقنية والألبسة والأطعمة أيضاً.

مع ذلك فإن بداية إنتشار هذه المصطلح كانت مع إنفجار صناعة التقنيات والمنتجات الرقمية أواخر تسعينيات القرن الماضي لذلك فإن الكثير يعتقد أنه مجال يتعلق بالجوانب التقنية فقط بينما فهو أشمل من ذلك بكثير ويمكن تطبيقه على جميع جوانب الحياة العملية.

ويمكن إعتبار لحظة حصول العميل على المنتج هي بداية لتجربة المستخدم الخاصة بهذا المنتج، حيث أن إسلوب تغليف المنتج ودليل الإستخدام وإسلوب التفاعل وحتى الدعم الفني لاحقاً كلها تعتبر جزء من تجربة المستخدم، وهي ما تعكس بالنهاية رؤية الشركة وإسلوب تعاملها مع عملائها، وتحسين هذه التجربة ككل بجميع جوانبها سيزيد بالتأكيد من ولاء العملاء لمنتجات الشركة وهو ما تهدف إليه كل الشركات في النهاية.

وسنقدم ضمن تدوينات لاحقة غوص أكبر في تفاصيل هذا المجال ولكن سنوضح الآن ما هي بعض الجوانب الأساسية التي يتم التعامل معها ضمن تصميم تجربة المستخدم UX بالنسبة للعاملين في هذا المجال:

الاستراتيجية والمحتوى

  • تحليل المنافس.
  • تحليل العملاء.
  • هيكلية المنتج / الاستراتيجية.
  • تطوير المحتوى.

المخططات الهيكلية “Wireframes” والنماذج الأولية “Prototyping”

  • المخططات الهيكلية.
  • النماذج الأولية.
  • عملية الإختبار.
  • تطوير الخطط.

التنفيذ والتحليل

  • التنسيق مع مصمم الوجهات.
  • التنسيق مع المطور.
  • تتبع الأهداف.
  • التحليل والمتابعة.

بعد هذا التفصيل ستجد أن مهم مصمم تجربة المستخدم أشمل بشكل عام فهي تهدف لتحسين المنتج ككل ليحقق أهدافه الأساسية ولكي يحصل على رضا العملاء، لهذا لا يمكن أن نعتبر هذه المجال تقنياً بحتاً فهو يعتمد على الكثير من الأدوات التحليلية والمقابلات والتجربة.

ما هو تصميم واجهات الإستخدام UI

في الجانب الأخر يهتم مجال تصميم واجهات الإستخدام UI بنواحي مختلف تماماً فهو يركز على الشكل البصري بشكل كامل وبما أن هذا المجال برز أيضاً مع ظهور الثورة التقنية، فهو يركز بشكل أساسي على الشكل البصري لواجهات الإستخدام الخاصة بالتطبيقات والبرامج والإسلوب البصري التفاعلي للعناصر.

لذلك نجد أن معظم العاملين في هذا المجال هم في الأساس مصممي جرفيك كون تخصص مصمم واجهات الإستخدام هو أقرب للتصميم منه لأي شيء أخر، وهو فعلياً إمتداد لتصميم الهوية البصرية للشركة حيث سيكون على عاتف مصمم واجهات الإستخدام توظيف هوية الشركة البصرية ضمن منتجاتها بطريقة فنية تمكن المستخدم من التعرف على منتج الشركة بمجرد رؤيته.

وبطريقة مشابهة فإن تصميم واجهات الإستخدام أيضاً لا يمكن حصرها فقط ضمن واجهات التطبيقات والمواقع، فواجهة مغسلة الثياب مثلاً تحتوي على الكثير من الأزرار ويمكن إعتبارها واجهة استخدام، وهذه الفكرة يمكن تعميمها على الكثير من الأشياء التي نستخدمها يومياً من سيارات وأجهزة الكترونية، وهذا يعني أن أي واجهة تسمح بالتحكم أو التفاعل بجهاز أو منتج ما هي إلا واجهة إستخدام تحتاج إلى من يكون بتصميمها بشكل مناسب لتكون أسهل وأفضل بالإستخدام بالنسبة للعميل.

إقرأ أيضاً: تصميم الطباعة في الهواتف: ثمانية خطوات نحو واجهة المستخدم القوية

طبعاً اهتمام مصمم واجهات الإستخدام بالشكل المرئي للمنتج هذا لا يجعله بعدين عن إجراء بعض المهام التي تحسن من جودة العمل، وهذه بعض الجوانب التي يركز عليها هذا المجال أيضاً:

الشكل والشعور

  • تحيليل العملاء.
  • بحوث التصميم.
  • تطوير العلامة التجارية والرسوم البيانية.
  • دليل الإستخدام.

التجاوب والتفاعل

  • تجاوب التصميم مع الأجهزة المختلفة.
  • التفاعل مع الرسوم المتحركة.
  • المتابعة مع المطور.

هنا نلاحظ أن مجال تصميم واجهات الإستخدام يختلف بشكل كبير عن مجال تجربة المستخدم فهو مجال رقمي بشكل أكبر يعتمد على تطبيقات الجرافيك بشكل كامل من أجل تقديم الشكل النهائي للمنتج أو التطبيق ومتابعته في المراحل التالية.

علاقة تصميم واجهات الإستخدام وتجربة المستخدم

بعد ان تعرفنا عن الفرق الأساسي بين المجالين قد يعتقد البعض أن العمل ضمن المجالين بنفس الوقت أمر مستحيل وهذا غير دقيق، صحيح أن الشركات الكبيرة تعتمد على موظفين مختلفين للقيام بكل مهمة على حدى، لكن على أرض الواقع وضمن المشاريع المتوسطة والصغيرة الموضوع مختلف تماماً.

فالعلاقة بين التخصصين كبيرة ومهمة جداً فهما فعلياً يكملان بعضمها البعض أثناء مراحل التصميم الاولى للمنتج أو التطبيق وحتى ضمن المراحل التالية أثناء عملية التطوير، ولكن توظيف أشخاص متخصصين للقيام بكل مهمة ضمن المشاريع المتوسطة والصغيرة أمر صعب بسبب التكاليف العالية، لذلك فإن القيام بمهام التصميم والبحث والمتابعة ضمن المجاليين غالباً ما تقع على عاتق شخص واحد.

ومن هنا ظهرت تسمية مصمم واجهات الإستخدام وتجربة المستخدم UI / UX كون هذا الشخص هو من سيقوم بالعمل ضمن المجاليين بداية من عملية البحث والتحليل وإخراج النماذج الاولية وتصميم واجهة المستخدم النهائية … إلخ.

وفي النهاية إن كنت صاحب مشروع أو مصمم مبتدئ فقد اصبحت الآن مدرك للدور الكبير الذي يلعبه مصمم واجهات الإستخدام وتجربة المستخدم في عملية بناء أي مشروع أو تطبيق، وأصبحت تدرك أن إغفال هذه الجزء أثناء عملية بناء المنتج ستؤدي به إلى الفشل بالتأكيد.

كتب بواسطة

أحمد سكماني

مصمم واجهات إستخدام وتجربة مستخدم، مدون، ومؤسس شركة إي ستوديو مهتم بالتقنيات بشكل عام ومتابع لكل جديد في هذا العالم.

إنضم إلى مئات المشتركين لتحصل على أهم المقالات التي نقوم بنشرها اسبوعياً

10 من أفضل أدوات مصممي واجهات الإستخدام وتجربة المستخدم

يبحث مصممي واجهات الإستخدام وتجربة المستخدم UI/Ux على أدوات تساعدهم في إنجاز مهامهم بأفضل طريقة بشكل دائم، خصوصاً أن هذا المجال مازال من المجالات الحديثة نسبياً، لذلك نجد المزيد

اقرأ المزيد

أساسيات معمارية المعلومات Information Architecture للمصممين

تحتوي الشبكة المعلوماتية العالمية على قدرٍ هائلٍ من المعلومات التي يصعب تصورها غير منظمة ومن دون هيكلية لأن العقل البشري حينئذ لن يكون قادراً على استيعاب شيء منها، حيث

اقرأ المزيد

تصميم الطباعة في الهواتف: ثمانية خطوات نحو واجهة المستخدم القوية

يعتمد تصميم تطبيقات الهواتف بشكل كبير على كل تفصيل يُكوّن هذا التصميم، وبما أن شاشات الهواتف صغيرة جداً يحتاج المصممون إلى اختيار عناصر التصميم بحرص ومحاولة عدم خلق حمل

اقرأ المزيد